mbMenu
التشريعات تواصل معنا الوسائط الخدمات الإلكترونية المشاريع عن الوزارة
الرئيسية
النسخة الإنجليزية
خريطة الموقع



فيسبوك
إنستقرام
تويتر
يوتيوب


¬¬تشغيل مبنى المسافرين الجديد بمطار الدقم
إستمراراً للجهود المبذولة من قبل الحكومة ممثلة بوزارة النقل والاتصالات في بناء وإستكمال منظومة المطارات الحديثة بالسلطنة، بدأت ظهر الْيَوْمَ الأثنين أولى العمليات التشغيلية بمبنى المسافرين بمطار الدقم مع وصول أول رحلة للطيران العُماني رقم WY935 والقادمة من العاصمة مسقط، ومغادرة أول رحلة من هذا المبنى من نفس اليوم وهي الرحلة رقم WY936
 
 
وقد كان في مقدمة مستقبلي المسافرين سعادة الدكتور محمد بن ناصر الزعابي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة للطيران المدني وسعادة الشيخ معضد بن محمد اليعقوبي محافظ الوسطى وعدد من الرؤساء التنفيذيين للشركات المشغلة للمطار والجهات الحكومية ذات الصِّلة.
 
 
يشتمل إنشاء مشروع مطار الدقم على ثلاث حزم، حيث تحتوي أعمال الحزمتين الأولى والثانية على إنشاء مدرج بطول 4 كم وبعرض 75 متر مع الممرات الرابطة ومواقف للطائرات تتسع لأربعة طائرات من ضمنها طائرة الأيرباص A380، بالإضافة إلى تنفيذ شبكة طرق وقنوات لتصريف مياه الأمطار والمياه الصالحة للشرب الخاصة بمرافق المطار وشبكة مياه الصرف الصحي وشبكة مياه مكافحة الحريق وشبكة الكهرباء وغيرها من المرافق اللازمة.
 
 
فيما تتضمن أعمال الحزمة الثالثة على إنشاء مبنى للمسافرين تبلغ مساحة البناء الإجمالية والمرافق الخدمية 27386 متر مربع منها 9614 متر مربع خاصة بمبنى المسافرين الذي تقدر طاقته الإستيعابية نصف مليون مسافر سنوياً، مع إمكانية التوسع إلى مليوني مسافر سنوياً، ويحتوي على طابق أرضي وميزانيين يقدم خدمات تلبي إحتياجات المسافرين الضرورية من مطاعم ومتاجر للتجزئة ومرافق خدمية أخرى، كما يحتوي على عدد ٢ جسر رابط ما بين مبنى المسافرين والطائرات (خراطيم) بأحدث المواصفات، وعدد ( 5 ) كاونترات لتسجيل المسافرين وبوابات الكترونية بنظام تقني أمني متطور يسهل إنهاء إجراءات السفر. وحزام لنقل أمتعة المسافرين للرحلات الدولية والداخلية.
 
 
كما تشتمل أعمال الحزمة الثالثة على إنشاء مجمع للملاحة الجوية وبرج للمراقبة الجوية بإرتفاع 38 متر، ومباني لخدمات الملاحة والأرصاد الجوية، هذا إلى جانب إنشاء مباني أخرى من مباني الخدمات وصيانة معدات المطار ومبنى الإطفاء ومباني الحراس عند البوابات وكذلك إنشاء المحطات الثانوية الخاصة بالحزمة الثالثة ومبنى وحدة التبريد.
 
 
ولتعزيز المنظومة اللوجيستية تم إنشاء مبنى للشحن الجوي بجانب مبنى المسافرين تبلغ مساحته 9958 متر مربع وبطاقة إستيعابية تقدر بـ (25) ألف طن سنوياً لمواكبة الحركة التجارية والاقتصادية بالمنطقة قابل للتوسع مستقبلاً والذي سيعمل جنباً الى جنب مع ميناء الدقم في تنشيط حركة النقل اللوجستي داخل المنطقة
 
 
 

 

أن تكون قطاعات النقل والاتصالات واللوجيستيات في السلطنة رائدة عالميا ومعززة إقتصاديا وإجتماعيا...المزيد